منوعات » مسابقة للحمام الزاجل تجرى لأول مرة في العراق

 

ذكرت صحيفة عراقية ان مسابقة للحمام الزاجل جرت في مدينة السماوة التي تبعد حوالي 280 كيلومترا جنوب بغداد وذلك للمرة الأولى منذ الإطاحة بنظام الرئيس العراقي السابق.

وأفادت صحيفة // الزمان // المحلية الصادرة يوم الثلاثاء ان هواة تربية الحمام الزاجل نظموا هذه المسابقة ، مبينة ان 63 طيرا زاجلا اشترك في هذه المسابقة التي انطلقت من مناطق مختلفة في العراق لتعود إلى مدينة السماوة.

وأشارت الصحيفة إلى ان طيور احد الهواة وهو غسان على فازت بالمركز الأول حيث انطلقت من مدينة تكريت مسقط رأس الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين وعادت إلى مدينة السماوة مضيفة ان المركز الثاني أحرزه الهاوى طالب ناجى الذي أطلق 22 طيرا من بغداد وصل 18 منها إلى السماوة اما الجائزة الثالثة فكانت من نصيب سيد كريم الذي أطلق 11 طيرا من مدينة الحلة وصل 10 منها إلى السماوة.

وأفادت الصحيفة ان المشاركين في هذه المسابقة طالبوا بتأسيس جمعية عراقية تتولى الإشراف على هذا النشاط الإبداعي وان تتلقى الدعم المادي والمعنوي من الجهات الحكومية أسوة بأنواع الرياضات الأخرى لاسيما وان هذه الرياضة فريدة من نوعها في المنطقة ونادرة جدا.

وكانت بعض وسائل الإعلام قد ذكرت ان الرئيس العراقي السابق كان يستخدم طيور الحمام الزاجل في إرسال رسائله وتعليماته إلى أتباعه عندما كان مختبئا قبل ان تعتقله القوات الأمريكية.

ويرى المراقبون ان إقامة مثل هذه المسابقات على الرغم من بساطتها الا إنها تعتبر مؤشرا على ان الحياة في العراق بدأت تعود إلى مسارها الطبيعي .