منوعات » لماذا يستخدم طيور الحمام في الجنائز وحفلات الزفاف؟

ز

لماذا يستخدم طيور الحمام في الجنائز وحفلات الزفاف؟

 

بدون شك نستخدم طيور الحمام في المناسبات الرياضية وبعض الاحتفالات والاعياد لاظهار البهجة والسرور، ولكن انا اتحدث هنا عن الغرب لماذا يستخدمون طيور الحمام في الجنائز وحفلات الزفاف؟

استخدم الحمام الابيض من قبل متعهدي الدفن والجنائز منذ سنوات طويلة، حيث يطلق الحمام الابيض في السماء، لعدة اسباب يعتقدونها هؤلاء الناس:

المزاجية/ الناس حزينة وتبكي على الميت، عند فتح صندوق الحمام وترك الطيور تطير، سوف يتغير مزاج كل شخص في هذا الوقت لمجرد رؤية الحمام يطير وتمثل الارواح وهي ترتفع الى السماء.

أو ربما هي محاولة لشد الانتباه ان الحياة لازالت مستمرة، او لازالة القليل من الحزن وتشتيت الذهن عن التفكير بالموت.

منذ عام 1999م بدا استعمال الحمام للترويح عن المشاهدين في الاحداث منها الرياضية، وبدا الازدياد في ذلك، في الولايات المتحدة يزداد العدد 12% تقريبا في اهتمام المربين بالحمام الابيض لاستخدامه في مناسبات الجنائز والحفلات والاحداث الجماهيريه.

يقول احدهم/ انا اشعر بالارتياح لرؤية الحمام يطير في هذه المواقف. كما يستخدم الحمام الابيض بالذات في مناسبات الزواج الخاصة كرمز للنقاء وكثير من قاعات الحفلات في امريكا تقوم بتربية الحمام لاستخدامه في حفلات الزفاف.وفي حالة تم اطلاق الحمام للطيران وتوقف في سطح المبنى مثلا يعتقدون ان هذا طالع سيء.

ليس فقط ذلك، بل اصبح الكثير من الناس يستخدمونه في مختلف الاحتفالات والاعياد وبلا شك الى يومنا هذا يعتبر الحمام رمز للسلام في العالم.

ز

يستخدم الحمام الزاجل والحمام الهزار تقريبا بشكل واضح وبنسبة اكبر من بقية الحمام، فالحمام الهزاز لا يستطيع الطيران بشكل كبير ويمكن الامساك به واعادته الى الصندوق، والحمام الزاجل يستطع العودة الى المسكن بقوته الخارقة. احد الدراسات تتحدث عن هذه القوة لدى الحمام الزاجل في جامعة كورنيل تشير الى ان الزاجل يشعر بالضغط الجوي والحقول المغناطسيسة الارضية وبهذا يستطيع ان يحدد موقعه. عموما الزاجل استخدم قديما في ارسال الرسائل في الشرق الاوسط وعند المغول استعملهم جنكيز خان اثناء الحروب وفي السنوات السابقة استخدم في الحرب العالمية الاولى والثانية لتسليم الرسائل المشفرة عبر خطوط طيران العدو.