منوعات » استخدام سرب من الحمام لقياس تلوث الهواء في كاليفورنيا

 

استخدام سرب من الحمام لقياس تلوث الهواء في كاليفورنيا

حلقت اسراب من الحمام، تحمل على ظهورها اجهزة قياس متناهية في الصغر وهواتف جوالة، في شمال كاليفورنيا في مشروع فني غير عادي. وسيبث الحمام المجهز بأجهزة دقيقة لقياس تلوث الهواء وارسال المعلومات الى «مدونة حمام» على الإنترنت. وقد توصلت باتريز دا كوستا الاستاذة المساعدة للفنون والكومبيوتر والهندسة في جامعة كاليفورنيا في ايرفاين الى هذه الفكرة كوسيلة طريفة لجعل الناس يفكرون في الاخطار الصحية الناجمة عن تلوث الهواء. وبالرغم من الاحتجاجات من النشطاء في جماعات حماية حقوق الحيوانات، فإن اول سرب من الحمام انطلق لمدة 30 دقيقة في مهمة لقياس التلوث فوق «وادي السيلكون»، ومن المتوقع طيران اسراب اخرى.

وقد توصلت الاستاذة الى هذه الفكرة بعد مشاهدتها لصورة قديمة يزيد عمرها عن مائة عام لحمام زاجل يحمل كاميرات تجسس. وتجدر الاشارة الى ان الحمام يستخدم منذ فترات طويلة في اعمال عسكرية، والبعض حصل على ميداليات لاعمالهم البطولية في الحرب العالمية الثانية.

والان دخل الحمام العصر الرقمي. وقضت الاستاذة واثنان من طلابها سنة لتطوير هاتف جوال واجهزة تحديد المواقع العالمية واجهزة قياس التلوث المتناهية في الصغر بحيث يمكن حملها على ظهر الحمام.

وتوضع هذه الاجهزة الخفيفة داخل حقيبة من مادة السباندكس البلاستيكية صممتها اصلا شركة متخصصة في رحلات النهرية في بعض المناقط لارسال صور المصورين. ويصل وزن كل جهاز اقل من عشر وزن الحمامة وتصل تكلفته الى 250 دولار. ويجري ارسال قياسات ثاني اكسيد الكربون واكسيد النتروجين الى الارض عبر الهاتف الجوال ويبث في موقع خاص على شبكة الانترنت.

وقد اثار استخدام الحمام ضجة من اعضاء جمعية «حقوق الحيوان »، ففي رسالة الى مستشار جامعة كاليفورنيا ايرفاين مايكل دريك ان «المعدات الثقيلة الموضوعة على ظهور الحمام يمكن ان تتسبب في اصابات للحمام»، الا ان المسؤولين في الجامعة دافعوا عن المشروع،  وشكلوا لجنة تقرر اذا كانت التجربة تؤثر على الحمام ام لا، وقرروا ان التجربة ليس لها اضرار ..

وقالت الاستاذه انها تشعر بالدهشة من موقف الجمعية، وقالت «ان الجمعية تؤدي عملا هاما، ولكن من الافضل تركيزها على الاشخاص الذين يسيئون معاملة الحيوانات».

وذكر الخبراء في مختبرات علم الطيور في جامعة كورنيل ان الاحتجاجات تبدو مبالغة، وقالت المتحدثة باسم المختبرات بارتيشيا ليونارد ان «حمام السباق هو حمام رياضي يتمتع بمستويات عالية من القوة ويمكنه تحمل هذا الوزن الإضافي بلا مشكلة»، ولكنها قالت «انه من الافضل السماح لكل طائر بالراحة لعدة ايام، بين الرحلات الجوية».